fbpx
Agriculture Mono

حلول لمحاربة تساقط الثمار

0

حلول لمحاربة تساقط الثمار

حلول لمحاربة تساقط الثمار

لحصولك على  محصول نهائي من منتوج التفاح لابد لك من المرور على تلات مراحل تساقط الثمار خلال الموسم  تبتدىء من مرحلة  الشروع في عقد الثمار حيت تساقط الضعيفة منها و مرورا بمرحلة  التصفية بعدها حيت تتمسك الشجرة  بثمارها النامية المخصبة  فيما تتهاوي  تلك الغير مخصبة منها أرضا لتعبر الثمار بعد دلك إلى تساقط الأكبر حجما منها خلال مرحة النمو لمضطرد لحجم الثمار انطلاقا من شهر يونيو

ابرز العمليات والتدخلات المطلوبة لتفادي تساقط الثمار

ملاحظة  أن عمليات التسميد الأرضي او الورقي تعتمد بناء على  نتائج وتقارير تحليلات التربة والمياه   حيت ان مقادير وطريقة الاستعمال  المذكورة بعده تهم تربة طينية معدل PH  التربة محدد 8.3  وبمعدل 8.27 بالنسبة لمياه الري.

1 – التغذية السمادية:

التسميد بالازوت :

يتسعمل لتفادي تساقط ثمار اشجار التفاح في الفترة الممتدة من عقد الثمار الى جني الثمار  ويستحسن تسميد التفاحيات بالنتر الأرضي   مع بداية  مرحلة  تفتح البراعم وعموما  15 يوم قبل فترة الازهار  .   ويضاف الازوت  (نتروجين)على شكل سلفات امونياكي( ملحة) 21   او 33.5  بالمائة    بمقدار 400 كيلوغرام للهكتار  بثلاثة تطبيقات على 03 مراحل

المرحلة الاولى :  بعد تفتح البراعم بمقدار 150 كيلوغرام للهكتار

المرحلة الثانية: بعد عقد الثمار  بمعدل 150 كيلوغرام للهكتار

المرحلة الثالثة :  كبر حجم الثمار بمقدار100 كيلوغرام للهكتار

الفوسفور :

التسميد  الفسفوري

  يتسعمل لتفادي تساقط ثمار اشجار التفاح   علما انه يستعمل فقط في حالة النقص   الحاصل منه في التربة  و يضاف الفوسفور في احسن حالاته كتسميد ورقي بالرش  على  شكل  امنيوم احادي الفسفوور  دواب بالماء (12-61-0)    MAP soluble

ويضاف  الفوسفور بمقدار 1.25بالمائة   من خلال استعمالين اثنين

المرحلة الاولى :   بعد ظهور الوريقات الاولى

المرحلة الثانية: بعد عقد الثمار

والملاحظ ان الفوسفور يضاف الى شجرة التفاح على شكل  MAP  أو DAP  اوغيرها من الاشكال و بكمية قليلة ومحسوبة منه حسب نتائج التحليلات  المخبرية للتربة.

والفسفور  له دور هام  في تقوية  جدور الاشجار وقدرتها على  خلق التوازن المائي بها بفعل تسهيل  امتصاص  مياه الري  وكدا تنشيط وتيسير  عملية امتصاص العناصر الغدائية  من  التربة  وبدلك يقوم الفوسفور بعمليتي الامتصاص هده بتحصين  استمرار اتصال  ثمار شجرة التفاح في منطقة اتصال العنق  بالتمرة او على الاقل التخفيف من هدا الانفصال    و دلك عن طريق ضمان تقوية  النشاط  الانزيمي   لخلايا  اتصال الثمرة بالشجرة  وعدم تمزقها حتى في اشد حالات  تقلبات ارتفاع درجات الحرارة  وانخفاضها وتدبدب كثافة الرطوبة كما ان اهمال  التسميد الفوسفوري  يؤدي اللى ضعف قدرة  الاشجار في استيعاب  كل الكم الكبير للثمار المتوالدة عيها وبالتالي يؤدي اللى  انفصال الثمرة  عن الدابرة  كما ان عدم امتصاص المياه من الجدور بفعل العطش   يجعل الاغصان  تمتص  حاجتها من الماء من الاوراق التي تمتص  الماء من الثمار التي تتعرض للدبول  مما يعجل بسقوطها .

التغدية بالبوتاس:

يتسعمل لتفادي تساقط ثمار اشجار التفاح وكدا لزيادة حجمها ودلك خلال الفترة الممتدة من عقد الثمار الى جني الثمار . ويستعمل غالبا   كتسميد ورقي  بالرش على شكل نترات بوتاسيوم(46-0-13) بمقدار 2 بالمائة بثلاثة تطبيقات على 03 مراحل

المرحلة الاولى :  نهاية عقد الثمار

المرحلة الثانية : بعد بداية كبر حجم التمار

المرحلة الثالثة :   وصول حجم الثمار إلى النصف

التسميد بعنصر الكالسيوم

يستعمل الكالسيوم مند بداية الموسم بصورة متكررة ، وذلك لدوره الفعال في تقويه وزيادة الخلايا في منطقة الإنفصال التي تربط الثمرة بفرع الشجرة

ويتم إضافة الكالسيوم على خمس ( 05) دفعات تبتدئ من نهاية عقد الثمار الى  نهاية كبر حجمه.

التغذية بالزنك

يستعمل الزنك  لتفادي تساقط ثمار اشجار التفاح  نظرا لأهميته في منح مناعة لخلايا اتصال الثمرة بالفرع.  ويضاف الزنك بنسبة محددة ومقيدة  في حالة النقص في التربة فقط

إضافة بعض محفزات النمو

     تستعمل هرمونات التلقيح والتخصيب للزيادة في حجم الاثمار وتماسكه كما هو الحال بالنسبة لمادة الجيبريليك المتوفرة على شكل أقراص ومساحيق قابلة للبلل .

اضافة بعض الأحماض الامينية  لما لها من دور في محاربة اجهاد العطش والصقيع اللذان يتسببان في دبول وتساقط الثمار ويفضل التركيز على الاحماض الامينية التي تحتوي على مواد مستخرجة من طحالب البحر  ولاسيما في فترات الصقيع

2- المبيدات الفطرية والحشرية.

تفاديا لاستفحال  انتشارها بالاوراق مما يتسبب في ضعف النمو الخضري للشجرة يحب تنظيم عملية  استباقية قصد  الوقاية من الفيروسات و البكتيريا المتسببة في تفشي  الامراض الفطرية وضبط ومكافخة بيوض ويرقات القشريات  والحشرات وياتي في مقدمة هده الافات من حيت حجم  الخطورة والاضرار – البياض الدقيقي (بوبياض) وجرب التفاح  والقراديات  والمن ( بوكماش)

ملاحطه.. من اجل تفادي الاخطاء والحوادث. المؤدية الى تساقط الثمار ينصح بعدم الاستعمال العشوائي و التلقائي للمبيدات الفطرية والحشرية دلك ان اهميتها تبرز حسب مراحل النمو والعدوي ففمراحل معينة يجب تطبيق مبيدات عضوية فسفوريه وفي مراحل اخرى تتطلب مبيدات غير فسفورية واخرى جهازية  او غير جهازية  ومرات تكون مستحلبة.
واخرى غير مستحلبة .. قابلة للبلل



Suivez Nous sur: Facebook, PinterestTwitter

Laisser un commentaire

Votre adresse email ne sera pas publiée.

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.