fbpx
Agriculture Mono

اهم تقنيات سقي الأشجار المثمرة

0

اهم تقنيات سقي الأشجار المثمرة

سقي الأشجار المثمرة
سقي الأشجار المثمرة

الطرق و المواعيد

تتطلب الأشجار المثمرة الحصول على عناية كما هو الحال مع جميع النباتات و المحاصيل الزراعية المختلفة ، حيث تعمل عملية سقي الأشجار المثمرة على جعلها تنتج كمية وفيرة من الثمار على مدار الموسم ، و لكن يجب أن يلتزم المزارعون بطرق معينة في عملية ري الأشجار لكي تعمل على حمايتها من التعرض للجفاف أو الأمراض ، و تختلف هذه الطرق طبقاً لنوع الشجرة و التربة و طبيعة الطقس .

طرق سقي الأشجار المثمرة

– 1- الري باستخدام البواكي

يعتبر الري بالبواكي من الطرق التي كانت تستخدم قديماً لسقي الأشجار المثمرة ، و تتم هذه الطريقة عن طريق إعداد أحواض تلتف حول الشجرة بحيث يصل عرضها إلى متر و نصف ، بينما يبلغ طولها حوالي ثلاثين متر ، ثم يتم إحضار خراطيم المياه و توصيلها لها بحيث يتم تثبيتها على الجذور بشكل مباشر مع مراعاة عدم جعل مسافات بين البواكي .

عندما تكبر الشجرة فإن عرض الباكية يتسع معها أيضاً و مع الوقت يتحول الباكية إلى حوض عادي ، و لكن يعيب هذه الطريقة ملامسة الماء لجذوع الأشجار مباشرة ، و يؤدي هذا الأمر إلى إصابة الشجرة بمرض التصمغ إذا لم يتم تلقيحها بالأدوية المضادة لهذا المرض ، بالإضافة إلى كشف الجذور الموجودة في التربة بسبب قوة اندفاع المياه .

2– الري بطريقة التقطير

هي الطريقة الأكثر استخداماً لري الأشجار المثمرة ، و هي تعتمد على استعمال أنابيب بلاستيكية رئيسية و ثانوية يصل قطرها إلى ثلاثة أو أربعة إنشات ، حيث يتم وضع تلك الأنابيب على الحدود الخارجية و توزيعها على جميع الأشجار ، بعد ذلك يتم إحضار نقاطات و وضع اثنين منها بجانب كل شجرة مع مراعاة أن يكون معهم فالات لكي تنظم خروج الماء  .

تعمل النقاطات على جعل الماء يخرج على هيئة نقاط أو رذاذ قوي ، و يتم تركيب مجموعة من الأنابيب التي يوجد بها جهاز يتم استخدامه من أجل تسميد الأشجار ، و ذلك من خلال وضع السماد داخل الجهاز بعد ذلك يتم رشه مع الماء بعد أن يكون قد ذاب تماماً في المياه .

3– الري باستخدام الأحواض

تقوم هذه الطريقة اعتماداً على إنشاء أحواض كبيرة الحجم ، يساع كل منها حوالي ستة أشجار مثمرة ، و تتم عملية الري من خلال وضع كمية من الماء داخل الأحواض حتى تمتلئ تماماً ، و تعتبر هذه الطريقة من أفضل طرق ري الأشجار المثمرة الموجودة في الأراضي الرملية .

مراحل ري الأشجار المثمرة

1 – مرحلة بداية نمو الثمار

هي المرحلة التي تسبق مرحلة الإزهار و لا تحتاج هذه المرحلة إلى كمية كبيرة من الماء ، و ذلك لأن التربة في ذلك الوقت تكون غنية بكمية كبيرة من الماء ، لذلك يجب أن لا يتم سقي الأشجار إلا إذا كانت التربة غير رطبة .

2 – مرحلة الإزهار و العقد

في هذه المرحلة يجب مراعاة عدم ري الأشجار المثمرة إذا تم ريّها بالفعل و بشكل كافي خلال مرحلة بداية النمو و خاصةً إذا كانت التربة طينية ،  أما مع التربة الرملية فيتم ريّها في ذلك الوقت باستخدام طريقة الرش مع مراعاة عدم ري التربة بكميات غزيرة من الماء ، و يُفضل أن يكون الري خلال الأوقات التي تنخفض فيها درجة الحرارة و تزيد بها الرطوبة و يكون ذلك في الصباح الباكر و المساء .

3 – مرحلة نمو الثمار

في هذه المرحلة يجب أن يتم تزويد فترات الري الخاصة بالأشجار ، لأن ذلك يساعد على إنتاج محصول أفضل يتمتع بحجم مناسب و جودة و كفاءة عالية .

4 – مرحلة بداية نضج الثمار

يجب مراعاة استمرار عملية ري الأشجار خلال تلك المرحلة و ذلك لضمان الحصول على محصول جيد ، و لكن مع الحرص على عدم الإفراط في الري لأن ذلك قد يؤدي إلى إحداث تشققات في الثمار و تلفها و تساقطها ، كما أنه قد
يتسبب في إصابتها بالفطريات .(منقول)



Suivez Nous sur: Facebook, PinterestTwitter

Laisser un commentaire

Votre adresse email ne sera pas publiée.

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.