الاسمدة الزراعية و استعمالاتها

0
518
الاسمدة الزراعية و استعمالاتها
الاسمدة الزراعية و استعمالاتها

الاسمدة الزراعية و استعمالاتها

الاسمدة الزراعية و استعمالاتها
الاسمدة الزراعية و استعمالاتها

الاسمدة الزراعية و الكمياوية هو عناصر غير عضوية أو غير طبيعية ويتم تصنيعها بطرق معينه، و هو عبارة عن مجموعة من العناصر أي مركب أو عنصر واحد، ويضع في التربة التي تفتقد هذا العنصر في مكوناتها. يوجد نوعين من الأسمدة الكيماوية أحداهم هو الأسمدة النيتروجينية وهي عبارة عن أن العنصر الأساسي هو النيتروجين ويوجد منها نوعين في السوق بصور مركزة يوريا و أمونيوم %urée 46. كما يتواجد النوع الثاني من الأسمدة الكيماوية وهو الأسمدة الفوسفاتية وهي العنصر الأساسي بها هو الفوسفات ومن أنواعه المنتشرة بصورة صالحة للذوبان هي النشادر.

أفضل أنواع السماد للأشجار المثمرة

كما هو معروف لكل مرحلة في النمو لها سماد خاص بها فمن الخطأ أن أضع سماد البوتاسيوم في مرحلة النمو الخضري، لأن ذلك سيؤخر مرحلة النمو الخضري وسيقوم بالتبكير في مرحلة النمو الزهري وبالتالي تنتج ثمار ليس بها لا لون ولا طعم ولا رائحة لأنها لم تتخذ القيمة الغذائية لها.

يعتبر عنصر الأزوت من العناصر التي يجب إضافتها لزيادة النمو الخضري، كما انه له فوائد كبيرة منها زيادة مقاومة النبات للأمراض ومكافحتها عن الأشجار التي تفتقد هذا العنصر.

يعتبر هذا العنصر ”الأزوت” من العناصر التي سيظل يحتاجها النبات طوال حياته بنسب متفاوتة، يجب عليك معرفتها بطريقة صحيحة حتى لا يسبب خسارة في المزرعة وفي النباتات بصفة خاصة.

أنواع السماد للنباتات المنزلية

نقوم بتربية الكثير من المزروعات وأكثرهم المزروعات والنباتات الورقية في المنزل، ولكن لم تكن لدينا المعلومات الكافية حول ما هي أنواع الأسمدة التي من الممكن أن نقوم بوضعها ورشها على النباتات في المنزل.

سنشرح لكم الأسمدة التي من الممكن أن نضعها على النباتات ومعرفة كيفية وضعها، من الممكن أن نقوم بصنع سماد عضوي في المنزل بسيط جداً، سنحتاج لعمل هذا السماد قهوة وسنحتاج صينية كبيرة وجرائد.

سنقوم بالتالي بعمل السماد وهو عبارة عن وضع الجرائد على الصينية ونثر القهوة على الصينية وتركها تجف، ثم يصبح لدينا سماد عضوي بسيط نقوم بوضعه حول جذور النبات حتى يستفيد منه النبات.

يعتبر قشر البيض من أنواع الأسمدة أيضاً لأنه يحتوي على الكثير من الكالسيوم الذي يمد النبات بالحيوية والنشاط والنمو والتطور بشكل كبير.

أفضل أنواع الأسمدة الزراعية

لدينا في الوقت الحالي الكثير والكثير من أنواع الأسمدة التي من الممكن أن نستخدمها في علاج أنواع الأراضي المختلفة، والتي تمد النبات والمحصول بالطاقة والزيادة. كما ذكرنا من قبل أن يتواجد أنواع كثيرة من الأسمدة منها الأسمدة الكيماوية والتي تنقسم إلى جزئيين أساسين أسمدة مركبة وأسمدة لا مركبة والأسمدة المركبة هي عبارة عن مجموعه مع العناصر مع بعضها البعض، والأسمدة اللامركبة هي الأسمدة التي تحتوي على عنصر واحد فقط.

وكما يتواجد أيضاً أسمدة عضوية وهي عبارة عن مخلفات المزرعة مخلوطة ومخمرة حتى تنمو بها الأحياء الدقيقة المفيدة التي تساعد التربة أن تصبح خصبة بصورة أكبر مما كانت عليه من قبل.

ويوجد أيضاً أنواع أخرى من السماد العضوي وهو السماد الأخضر ويعتبر من الأسمدة التي لها الكثير من الفوائد لسهولتها ولأنها أيضاً رخيصة الثمن عن أنواع السماد الأخرى المختلفة المنتشرة بجانب السماد الأخضر الذي يزرع ويقلب في الأرض بعد أن يصل لمرحلة النمو الخضري.

أنواع الأسمدة الكيميائية

يتواجد أنواع كثيرة من الأسمدة الكيميائية في السوق، وتوجد عليها ضغط كبير بسبب سرعة مفعولها وتواجدها باستمرار.

وتعتبر أيضاً رخيصة الثمن بعض الشيء، يتواجد منها أنواع مختلفة منها السماد الكيماوي الأزوت وهذا السماد يلزم تواجده في مرحلة النمو الخضري ويوجد السماد البوتاسي ويضع في مرحلة النمو الزهري.

لكل مرحلة نوع لازم ومعين من السماد، كما تتواجد السماد المعدني وهو عبارة عن مجموعة من المعادن اللازمة للنبات، التي تقوى من النبات وتزيد من احتمالية مرضه أو إصابته بالإمراض أو الفيروسات…..

فترة امتصاص الاسمدة – النشط للعناصر المعدنية المغذية للنبات

تختلف كمية العناصر المعدنية المغذية التي يحتاجها النبات وايضا فترة الامتصاص النشط لها باختلاف نوع النبات ومرحلة النمو – فنجد ان فترة الامتصاص النشط للعناصر المعدنية في بعض النباتات تكون طويلة وفي بعضها الاخر تكون قصيرة.
وعلى كل حال يجب ضمان توافر العناصر المعدنية المغذية الكبرى والصغرى في التربة الزراعية خلال جميع مراحل نمو النبات – حتى في المرحلة التي يكون فيها كمية العناصر المعدنية التي يمتصها النبات كميات قليلة؛ لان غياب هذه العناصر يؤدي الى تدهور تطور النبات ولا يمكن تعويضها حتى لو اضيفت العناصر المعدنية بكميات كبيرة فيما بعد.

1- مرحلة النمو الاولى (خمسة عشر يوما الاولى):

خلال هذه المرحلة يحتاج النبات الى كميات قليلة من عناصر التغذية وتوافرها في التربة اهمية كبيرة في تشكل الغلة.
والنبات شديد الحساسية لكل من (النقص او الزيادة) في هذه العناصر اذ يؤدي النقص في عناصر التغذية الى تدهور نمو وتطور النبات وانخفاض الغلة، فعلى سبيل المثال يؤدى نقص عنصر الفوسفور إلى انخفاض الغلة حتى لو توفر وجوده في مراحل النمو اللاحقة بسبب تأثر الجهاز الجذري الضعيف في هذه المرحلة.
كذلك لا يجب أن يكون تركيز المواد المغذية عالياً مع سيادة عنصر الفوسفور على كل من النتروجين والبوتاسيوم.

2- مرحلة النمو الخضري:

في بداية المرحلة الخضرة – وهى المرحلة التي يتكون للنبات 3–4 ورقات الأولى لمحاصيل الحبوب – يجب توفير كمية كافية من جميع عناصر التغذية لما لها من أهمية كبيرة في تشكيل الغلة وفيها يبدا تشكيل وتميز اعضاء التكاثر سواء كانت سنابل او عناقيد – ويؤدى نقص النتروجين إلى انخفاض عدد السنبلات ونقص الغلة وإضافة هذا العنصر في المراحل التالية لا يعوض حاجة النبات له خلال هذه الفترة.

3- مرحلة النمو النشط للأعضاء العليا للنبات (الساق والأوراق):

وفي هذه المرحلة يزداد بشكل واضح كميات جميع عناصر التغذية التي يحتاجها النبات.
وفي هذه المرحلة يلعب النتروجين الدور الرئيسي في كل من:
* عمليات النمو.
* تقوية نمو الأعضاء الخضرية.
* تكوين جهاز تمثيلي قوي.
ويؤدى نقص النتروجين إلى ما يلى:
* إجهاض نمو النبات.
* انخفاض الغلة وانخفاض نوعياتها.

4- مرحلة التزهير وتشكيل اعضاء التكاثر وبداية تكوين الثمار:

وفيها تقل حاجة النبات للنتروجين ويزداد أهمية الفوسفور والبوتاسيوم إذ أنهما يشاركان فيما يلي:
• تخلق المواد العضوية وحركاتها داخل النبات.
• تبادل الطاقة عند تشكيل اعضاء التكاثر والغلة.

5- مرحلة تكوين الثمار: ( بعد اكتال نمو الكتلة الخضراء):

وفي هذه المرحلة يقل بالتدريج حاجة النبات لجميع العناصر الغذائية وبعد ذلك يتوقف دخولها إلى النبات ويقوم النبات لاستخدام العناصر الغذائية التي سبق أن تراكمت داخله لتكوين المواد العضوية وغيرها.
ولضمان توفير وجود العناصر المعدنية المغذية للنبات خلال فترة النمو كلها ( منذ بداية مرحلة النمو الأولى مروراً بمرحلة الامتصاص النشط حتى مرحلة تكوين الثمار) يتم تسميد الأرض الزراعية كما يلى:
1– تسميد أساسي قبل الزراعة أثناء الحرث العميق لتوفير تغذية النبات على امتداد كل دورة النمو.
2- تسميد عند البذر أثناء الزرع لإمداد النبات في مرحلة النمو الأولى بالعناصر المعدنية وبصفة خاصة عنصر الفوسفور.
3- تسميد إضافي لإمداد النبات بالعناصر المعدنية المغذية في مراحل النمو الأكثر أهمية واستكمال التسميد الاساسي والتسميد أثناء الزرع.



Suivez Nous sur: Facebook, PinterestTwitter

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.